السودان: لجان مقاومة البحر الاحمر…. نرفض ابتزاز ترك وندعو لمحاسبته

شبكة رايموك الإخبارية :بورشودان

اصدرت لجان المقاومة بالبحر الاحمر بيان شديد اللهجة رفضت فيه سلوك الناظر ترك في اغلاق الطرق وتعطيل مصالح الشعب ووصفته بالإبتزاز ودعت لمحاسبته بإعتباره من رموز النظام السابق.
واشار البيانالي ان سلوك الناظر ترك ومجموعته ماهو الا محاولة لتعطيل التحول الديمقراطي حتي لا تتكشف ملفات الفساد خلال الفترة السابقة

لجان مقاومة ولاية البحر الاحمر
إغلاق الطريق القومي

جماهير الشعب السوداني الأبي

في لحظة تلقى الرد
كل الشوارع سد
احرار ومااتباع
مابنشترى ونتباع

المجد والخلود لشهداء ثورة ديسمبر المجيده

ظللنا طوال عامين نتحاشى الصدام المباشر مع نظار القبائل لاعتبارات تتعلق بطبيعة المكونات المحلية على أمل ان تتخذ الحكومة بشقيها المدني والعسكري موقفا حاسما تجاه تفلتات الأعيان اللذين هم حصان طرواده لفلول النظام البائد لضرب الاستقرار والتمهيد لإعادة حكم المؤتمر الوطني الذي لازال ينخر في عظم ولاية البحر الاحمر بلا هواده ولكن هاقد طفح الكيل .

الابتزاز المهين الذي يقوم به من حين الى اخر الناظر ترك وبقايا فلول النظام المباد ماهو الا دور محدد لزعزعة الاستقرار وضرب النسيج الاجتماعي وتعطيل عمل لجنة ازالة التمكين خشية ان يتم فتح تحقيق في فساد صندوق إعمار الشرق والأراضي والمعادن وعائدات الموانيء والوظائف الوهمية وشركات الملاحة والصادرات والتخليص الجمركي وأموال الاستثمارات والبنوك حماية لكل هذه التركه الكبيره من ملفات الفساد يقوم الناظر ترك ومن خلفه الفلول اللذين هم شركاء في الفساد. ووجدو ضالتهم في ناظر لقبيلة عريقة لها ثقلها في الإقليم وله رمزية ومن مرشحيهم السابقين ولكن السودان اكبر من الجميع والوطن في حدق العيون ودونه المهج والأرواح ولن نخون دماء الشهداء مهما كان حجم المتاريس وَلَن نساوم في ثورتنا وسندك كل طريق مقفل ونزيل الحواجز ومن وضعها في آن واحد والطريق القومي ملك لكل المواطنين ولن تستطيع اقفال متر واحد طالما فينا عرق ينبض ونحذر الناظر ترك ومن خلفه مجرمي النظام المباد من التصعيد الأحمق ومنهج قطاع الطريق وتهديد السلم الوطني وعدم الانجراف في مسالك غير محموده العواقب نمهل حكومة الفترة الانتقالية حسم هذه التصرفات الإجرامية خلال 24 وتعود الحياة الي طبيعتها او نقوم بحسمها نيابة عنهم

ولاعذر لمن انذر

لجان مقاومة البحر الاحمر

قد يعجبك ايضا