حركة طالبان تشكل حكومة برئاسة الملا محمد حسن احوند

شبكة رايموك الاخبارية

أعلنت طالبان الثلاثاء عن أبرز الأسماء التي ستشكل حكومتها الجديدة، إذ سيرأسها الملا محمد حسن أخوند القيادي في الحركة، كما سيتولى الملا يعقوب نجل الملا عمر مؤسس الحركة وزارة الدفاع، فيما سيتقلد سراج الدين حقاني زعيم شبكة حقاني منصب وزير الداخلية. وأشار المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد في مؤتمر صحفي إلى “أن الحكومة غير مكتملة”، لافتا إلى أن الحركة التي وعدت بحكومة “جامعة” ستحاول “ضم أشخاص آخرين من مناطق أخرى في البلاد”. وفي أول ظهور له منذ سيطرة الحركة على كابول، شدد زعيم طالبان الملا هبة الله أخوند زادة على تمسك الحكومة الجديدة بتطبيق “الشريعة”.
وأخوند كان مساعدا لوزير الخارجية خلال فترة الحكم السابقة لطالبان، واسمه مدرج على لائحة سوداء للأمم المتحدة.
وأضاف مجاهد أن عبد الغني برادر سيكون نائبا لرئيس الحكومة. وكان برادر رئيس المكتب السياسي للحركة، وترأس المفاوضات في الدوحة مع الأمريكيين والتي أدت إلى انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان.
وكانت الحركة قد تعهدت عقب سيطرتها على كابول في 15 أغسطس/ آب، تبني نمط حكم أكثر “شمولا” مما كان عليه في فترة حكمها الأولى بين عامي 1996-2001.

قد يعجبك ايضا