اقوال عمر المختار

شبكة رايموك الاخبارية : منوعات

(الاسم: السيّد عُمر بن مختار بن عُمر المنفي الهلالي. الميلاد: 20 آب، 1858. الوفاة: 16 أيلول، 1931 (73 عاماً)).

كان اسمه عند الولادة عمر المختار محمد فرحات ابريدان. لقّب بشيخ الشهداء وشيخ المجاهدين وأسد الصحراء، هو قائد أدوار السنوسية في ليبيا، وأحد أشهر المقاومين العرب والمسلمين. ينتمي إلى بيت فرحات من قبيلة منفة الهلالية التي تنتقل في بادية برقة. حارب المختار الإيطاليين منذ كان عمره 53 عاماً، ولأكثر من عشرين عاماً في عدد كبير من المعارك، إلى أن قبض عليه الطليان وأعدموه شنقاً.

أشهر وأجمل أقواله:

“إنني أؤمن بحقي في الحرية، وحق بلادي في الحياة، وهذا الايمان أقوى من كل سلاح.”

“إننا نقاتل لأن علينا أن نقاتل في سبيل ديننا وحريتنا حتى نطرد الغزاة أو نموت نحن وليس لنا أن نختار غير ذلك إنا لله وانا إليه راجعون.”

لما حكم القاضي على عمر بالإعدام شنقاً حتى الموت قهقه عمر بكل شجاعة قائلاً: “الحكم حكم الله لا حكمكم المزيف.”

“لئن كَسَرَ المدفع سيفي فلن يكسر الباطل حقي.”

“سوف تأتي أجيال من بعدي تقاتلكم، أما أنا فحياتي سوف تكون أطول من حياة شانقي.”

“من كافأ الناس بالمكر كافؤوه بالغدر.”

“كن عزيزاً وإياك أن تنحنى مهما كان الأمر ضرورياً فربما لا تأتيك الفرصة كي ترفع رأسك مرة أخرى.”

“التردد أكبر عقبة في طريق النجاح.”

“إن الضربات التي لا تقصم ظهرك تقويك.”

“حينما يقاتل المرء لكي يغتصب و ينهب، قد يتوقف عن القتال إذا امتلأت جعبته، أو أنهكت قواه ، و لكنه حين يحارب من أجل وطنه يمضي في حربه الى النهاية.”

“نحن لن نستسلم، ننتصر أو نموت.”

“المعركة التي تنتصر فيها وحدك، لا تحتفل بها مع الذين تخلوا عنك وأنت تحت ضرب السيوف.”

“صاحب الحق يعلو وإن أسقطته منصة الإعدام.”

“يستطيعُ المدفع إسكات صوتي.. ولكنه لا يستطيع إلغاء حقي، وأنا على يقين أن حياتي ستكون.. أطول من حياة شانقي.”

“يمكنهم هزيمتنا إذا نجحوا باختراق معنوياتنا.”

“أموالكم تماماً مثل مجدكم ليست خالدة

قد يعجبك ايضا